الأيفون الذي قصم ظهري

الله ما حدني عليه بس وش تسوي


في الحقيقة، أيفوني قد قصم ظهري بل وأدمى عيني حتى استباح عقلي وأزهق روحي. مصيبتي بدأت يوم إستلامه عبر موقع Ebay. طلبت أيفون مقفول ومفتوح الشبكة. ظننت أن iPhone Unlocked مفتوح بشكل دائم ورسمي نظراً لسعره القريب من الجديد، وخاب ظني. كانت الغاية من الشراء هي التجربة عبر الإنترنت. وعدت أختي شراء أيفون رخيص ومستعمل ونظيف وسيكون من نصيبها. إنتظرنا تلك المدة حتى وصل الجهاز الموعود إلى أرض الوطن سالماً. فرحت كثيراً لوصوله. قمت بتجربته أولاً حتى تأكدت من صلاحيته. نعم هناك صور MMS مخلة بالآداب قمت بحذفها كلها. نعم نحن في بلد نحب الرقابة ولكن أقسم لك بأن الجهاز نظيف من الخارج!

أرجعت أختي الجهاز بعد أن أهديتها بيومين: أريد حذف أسماء المتصلين، هي كثيرة ولا أستطيع حذفها إلا فرداً فرداً.

تفحصت الجهاز بعبقرية وإختصرت الموضوع بحذف جميع البيانات الموجودة في الجهاز وبزر واحد "Reset All Contents". جلس الجهاز يحسب ويضرب جميع بياناته حتى طال به الأمر! أعدت تشغيله أكثر من مرة وهو على حاله لم يتغير. حتى قُدر الأمر به في جعله iPod لا أيفون. وهنا جلس الجهاز بين يدي ولدي مهند لمدة ليست بالهينة حتى صار هدفاً للغِيرة من قبل أقرباءه: مهند أبو ست سنوات وعنده أيفون؟ أبوك مجنون! بل أنا كذلك.

جاء يوم السعد يوم أعلن أبو عبدالفتاح، ستيف جوبز، ميلاد iPhone 4. وكان ذلك اليوم يوم الفرج أيضاً حيث تم كسر حماية جهاز المولود وما قبل المولود، iPhone 3GS، الذي إشتريته.

أخذته معي إلى تركيا وسوريا في سياحة أشبه بشهر العسل، طبعاً أقصد هنا زوجتي العزيزة، وكان خير معين بعد الله في الأسفار إلا بطاريته. كنت أتحاشى إستخدامه إلا وقت رجعتي إلى الفندق، أزهق روحه في الألعاب فقط :) خصوصاً لعبة Plants & Zombies و Pro Zombie Soccer. شاهد اللعبتان في اليوتيوب حتى تعرف قدرهما.

وها قد جاء اليوم المنحوس مرة أخرى، وقد طلبت من جهازي أن يكمل دراسته الماجستير ليصبح إصدار شهادته 4 بدلاً من 3.1.3 أسوة بأخوته. ولكن دق الخائن بظهري مرة أخرى أوجع من السابقة. صار لا يعمل كـ iPod ولا هاتف. وهذا ما دفعني إلى الكتابة لأحذركم منه.

أقول لعموم الناس بإختصار شديد، أنا المغدور، أن لا تشتري جهاز أيفون مقفل الشبكة. لأنه في كل مرة يتم تحديث الجهاز يتطلب وقتاً ليتم فكه.

هذا ما لدي!

أما الأن فسأوجه خطابي إلى أخواني في تويتر والفيس بوك وGowalla والموجودين معي في لعبة WeRule، بأنني سأنسحب عنكم لفترة طويلة، لأنني كنت أتعامل كثيراً مع أيفوني في أغلب الأوقات، وعليّ الأن البحث عن شاحن نوكيا لأشحن جهازي القديم N95 وأن أرمي القشة وراء ظهري وأعيش في حسرة.

تحديث: تم فك الشبكة بعد متابعة الأخ شريف هاشم المعروف في الوسط مخترقي الأيفون عبر تتويتتة الأخيرة. الحمدلله :)

5 التعليقات:

  Ali S. Al-Mubarak

2:07 م

كان الله بعونك يا أبا مهنّد، فيداك أوكتا و فوك نَفَخ.

  Mousa Almohsen

6:19 ص

ألف مبروك على فك الشبكة
وشكراً ع التحذير
^_^ ^_^

  عادل الرمضان

9:19 ص

يشرفني مرورك أخي الماء! وأبشرك بأن التحذير لازال قائماً إلى يومك هذا.. لي زيارة قريبة لمدونتك، تبدو لي مليئة بالأشياء الجميلة وباعثة للسرور

  Alaa

5:49 م

شكراً تدوينة مفيدة .

  اخبار مصر لحظة بلحظة

9:12 م

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..
ميدان التحرير الان
اخبار مصر لحظة بلحظة
ثورة 25 يناير